Flag Counter

خطأ بملء هذه الخانة
حقوق النشر محفوظة لمركز آفاق مشرقية الذي يصرح بإعادة نشر المواد شرط الإشارة إلى مصدرها بعبارة [المصدر : مركز آفاق مشرقية] *** ونود التنويه إلى أن الموقع يستخدم تقنية الكوكيز Cookies في متابعة حركة الموقع


لا تدعوا كورونا يقتلهم

الكاتب : مروان العش

2020-04-06 | |

أحدثكم اليوم عن قصة الاعتقال السوري الممنهج الذي يتبعه النظام الأسدي لتخويف وإرعاب وإرهاب السوريين المطالبين بالحرية والعدالة الاجتماعية.

لا يخفى على أي سوري أو ناظر أو مشاهد أن الاعتقال في سوريا ممنهج عنيف تعسفي خارج القانون وبدون بدون أي مستند قانوني .. فجأة يعتقلك النظام السوري، يضربك، يكسر أطرافك، يدميك، لكي تكون في حالة رهاب وتخوف نفسي .. تكدس وأوبئة وضيق نفس وبيئة أمراض وقتل وإبادة جماعية ومجازر .. هذه هي مفردات قصة الاعتقال السوري.

فجأة قذفني السجان بلبطة من أعلى الدرج مسافة 25 درجة للأسفل أنا وصديقي عمر عزيز (استشهد لاحقاً) وأيدينا مقيدة بالكلبشة .. أحسسنا وكأن أطرافنا قد كسرت، ثم حملونا وقذفوا بنا في زنزانة مظلمة مساحتها متران مربعان بأبعاد (2 متر × 1 متر) تحمل رقم 34 في فرع التحقيق حيث تضم وسطياً خمسة عشر معتقلاً.

كانت بيئة حاضنة مثالية للأمراض، بيئة لا هواء نظيف للتنفس فيها، كنا تتمنى استنشاق نسمة هواء نظيفة فيها، صممت للموت البطيء .. إنها سياسة العقاب الجماعية لتنهار المعنويات تتوقف عن طلب الحرية .

هذه قصتنا في سوريا .. زنازين اعتقال انفرادية وجماعية، سلاسل وأغلال، وسياط .. عن ماذا أحدثكم، ماذا أقول؟ إنهاك جسدي، تعذيب، قتل البشر بدم بارد، إخفاء الجثث .. وذنبنا الوحيد مطالبتنا بالحرية!!!

أنا المعتقل السابق واسمي "مروان العش" وقد اعتقلت قبل الثورة السورية لمدة 30 شهرا  ثم لمدة 12 شهراً بعد اندلاع الثورة، عذبت وأدميت وتكسرت أطرافي،  أصابتني القوباء والأمراض الجلدية والاسهالات ككل المعتقلين، في زنازين نظام سوريا الاستبدادي، نظام الزنزانات والاعتقال الوحشية لدى كافة الأجهزة الأمنية السرية (المخابرات) وفي السجون المدنية المليئة بالأوبئة.

أنا باسمي الشخصي وباسم أهالي 300 الف معتقل لدى النظام في سوريا السوري، ونحن اليوم في زمن وباء الكورونا، لا نتمنى أن لا يصيب هذا الوباء معتقلينا وهم يتكدسون في الظروف التي ذكرتها لكم .. في هذه البيئة المثالية لانتشار هذا الفيروس، وحتى لا نفقد هؤلاء المعتقلين السوريين الشرفاء المنتمين لكل الفئات والاتجاهات السياسية، فأننا نطالبكم كمجتمع دولي وكمنظمة الأمم المتحدة , والصليب الأحمر الدولي ومنظمة الصحة العالمية، وبشكل عاجل التدخل لزيارة السجون والمعتقلات الأمنية (المخابرات) السورية والسجون المدنية ( وارة الداخلية ) وتقديم العون الطبي العاجل.

تكدس ما يقارب 300 ألف معتقل بينهم 7000 امرأة وطفل في ظروف اعتقال كهذه حرام لا يقبله شرع أو دين أو سماء أو بلد أو إنسان أو أي فكر حر.

نناشدكم المساعدة لإنقاذ معتقلينا

الرئيس ترامب، المستشارة ميركل، الرئيس ماكرون، قادة العالم الحر .. نناشدكم ونرجوكم التدخل لإنقاذ معتقليناالسوريين  وإطلاق سراح من تبقى على قيد الحياة منهم .. قتل نظام أسد منهم من قتل ويعمل على ذلك لمن تبقى منهم، فلا تدعوا فيروس كورونا يقتلهم أيضاً .. نرجوكم، فإصابة واحدة ستنقل العدوى حتماً لجميع المعتقلين في مثل هذه البيئة المثالية للعدوى وانتشار الفيروس، وستكون مجزرة أخرى إضافية بحقهم تضاف لمجازر الهولوكست السوري التي ينفذها نظام أسد بحقهم منذ تسع سنوات.

مروان العش - معتقل رأي سابق

بريمن / ألمانيا - 31.03.2020

البيان مصور مع ترجمة باللغة الإنجليزية

البيان باللغتين الإنجليزية والألمانية

ملاحظة: تعتذر إدارة الموقع عن الخطأ الذي حصل وأدى إلى حذف رابط المقال بعد أن حاز على مشاركات واسعة وصلت إلى ما يقارب 900 مشاركة عبر شبكة "فيس بوك" وحدها واضطرارنا إلى إعادة نشر المقال عبر رابطه الجديد هذا.

المادة المنشورة تعبر عن رأي الكاتب ولا يتبناها بالضرورة مركز آفاق مشرقية، ويتحمل الكاتب المسؤولية القانونية والعلمية لمضمون هذه المادة.

: تقييمك للمقال

التعليقات
إدارة الموقع

تعتذر إدارة الموقع عن الخطا الذي حصل وأدى إلى حذف رابط المقال بعد أن حاز على مشاركات واسعة وصلت إلى ما يقارب 900 مشاركة عبر شبكة "فيس بوك" وحدها واضطرارنا إلى إعادة نشر المقال عبر رابطه الجديد هذا

| 0

من إدارة الموقع

اترك تعليقاً
1000
نشكر مساهمتكم والتعليق قيد المراجعة
حقوق النشر محفوظة لمركز آفاق مشرقية الذي يصرح بإعادة نشر المواد شرط الإشارة إلى مصدرها بعبارة "المصدر : مركز آفاق مشرقية" © 2017 Oriental Horizons. All Rights Reserved.